الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة انتحار الشاب التونسي وعمل البنات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الجليل ابوعاقلة



المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 04/10/2010
العمر : 55

مُساهمةموضوع: قصة انتحار الشاب التونسي وعمل البنات    الإثنين 17 يناير - 3:06:30

ثورة الغضب أحيانا تصل بالإنسان إلي أن يفعل أي شي وهذا الشاب التونسي محمد البوعزيزي الذي يبلغ من العمر 26سنة بمدينة سيدي بوزيد هو من أبناء الطبقة الفقيرة وهو طالب جامعي لم يجد مهنة يعمل بها وفضل أن يبسط الخضر علي طاولته ويبيعها ويسترزق ويساعد أسرته المكونة من 9افراد وفيهم أيضا من درس الجامعة وأصبح يعمل في المزارع وهذا حال كثير من الخريجيين والجامعيين في الوطن العربي لكثرة الخريجين وقلة الوظائف،و لانشك في أن الأمر استفزه ووجد في ذلك اهانة لكرامته وخاصة انه تم لطمه من فتاة شرطية ويجب علينا أن نقلل شغل الفتيات في الشرطة حتى لايتداخل عمل النساء مع عمل الرجال واحسب أن هذه الصفعة لو كانت من رجل لكان وقعها اقل ، ولكن علي أي حال يجب علي الإنسان أن يضبط نفسه وقد أوصانا الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم بان لانغضب عندما سأله احد الصحابة بان يوصيه ثلاث مرات وكان صلي الله عليه وسلم في كل مرة يقول له لاتغضب وهذا الغضب يهيج الأعصاب ويجعل الإنسان متشنج ويفقد أحيانا وعيه وأحيانا يتصرف غلط فيقتل أي إنسان أمامه أو يقتل نفسه كما في هذه الحالة وان تسبب في انتفاضة قد تعود علي تونس بالخير وأسقطت لهم حكم طاغية لايمكن الإطاحة به إلا بثورة شعبية كهذه الثورة ولكن فعلته لم تكن كفعلة القرشي عندنا في السودان ،إلا أن الشاب التونسي محمد البوعزيزي قد ختم حياته بفعلة نسال الله أن يعفوا عنه ولكنها بميزان الشرع تعد جريمة وانتحار محرم ومهما حصل من الشرطية فيجب عليه أن لايقتل نفسه لان روحه لم تكن ملكا له ، وياسبحان الله بدل ماينكر هذا المنكر كل الوكالات تذيع خبر وفاته بدون ماتنكر طريقة الحادث وحتى الشيخ القرضاوي أمس لم يذكر بأنه منتحر أو قاتل لنفسه وترحم عليه واعتقد هذا ماجعل اليوم واحد جزائري يحاول أن يحذو حذوه وأضرم النار في ملابسه اليوم أمام وزارة التعليم بالجزائر زعما منه إنها سوف تطلق شرارة الانتفاضة في الجزائر وتغير نظام الدولة وهذا الحماس الزائد في الشباب والفدائية والتضحية يجب أن توظف توظيف صحيح ضد الخونة وأعداء الإسلام حتى يضرب لنا أبناء هذه الامة المثل في الشجاعة والفدائية ولكن ليس بطريقة لايرضاها الله ورسوله نسال الله العافية ، وقصة هذا الشاب الذي صفعته الفتاة يجب أن نتعظ منها ونحن السودانيين أيضا دماءنا حارة ياسعادة الرئيس وصراحة البنات ضايقننا في السوق وفي العمل ويجب أن تنقص عددهن ياسعادة الرئيس حتى لايستفذن شبابنا وخاصة في مجال الشرطة وحتى في البرلمانات ورب ضارة نافعة وبما أن زيادة عدد النساء كان ترضية للحركة الشعبية فنحن نريد أن تنصفنا ياسعادة الرئيس وتنقص لنا النسبة للنساء المرشحات في البرلمان من 25%الي 18% خاصة وان القوانين سوف تلحقها بعض التعديلات بعد الانفصال
وإنشاء الله مولانا الكاروري يتطرق لهذا الموضوع في الجمعة القادمة حتى أن الشباب في هذه الأيام مغرر بهم شديد وباسم الدين وأصبح هنالك تكفيريين أصعب من هذا الحرق نفسه وهذا مشكلته وقفت في نفسه ومرات مصيبة الواحد تعم الجماعة وربنا يعافي مجتمعاتنا الاسلامية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.go-board.com/profile?mode=editprofile
 
قصة انتحار الشاب التونسي وعمل البنات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سودان قوو :: المنتديات العامة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: